أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في مشهد غريب رصدت طائرة استطلاع روسية تحلق فوق أكبر مناورة عسكرية للناتو منذ نهاية الحرب الباردة، حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال المصدر إن طائرة من طراز Tupolev TU-142 حلقت فوق المنطقة التي تجرى فيها مناورة "Trident Juncture 2018" الخاصة بحلف شمال الأطلسي "الناتو".

وظهر مشاة البحرية متجمعين على متن سفينة حربية، قبالة الساحل النرويجي، لالتقاط صور للطائرة الروسية. 

وسبق لروسيا أن حذرت من أن هذه المناورات، التي ترى فيها استعراضا للقوة ضد موسكو، "لن تمر دون رد".

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية، فإن طائرتي استطلاع "Tupolev TU-142" قامتا بتنفيذ "رحلة طيران مخطط لها" لأكثر من 12 ساعة.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية "ريا نوفوستي" عن الوزارة قولها إن جميع الرحلات التي تقوم بها الطائرات البحرية التابعة للأسطول الروسي تتم بشكل صارم وفق أنظمة المجال الجوي الدولي.

ويوم 25 أكتوبر، بدأت قوات من 31 دولة أكبر مناورات لحلف شمال الأطلسي "الناتو" منذ عقود، وتمتد من بحر البلطيق إلى أيسلندا، وتشمل تدريبات عسكرية بالقرب من روسيا.

والشهر الماضي، أجرت روسيا أكبر مناورة منذ عام 1981، وأطلقت عليها اسم فوستوك-2018 (الشرق-2018) حشدت خلالها 300 ألف جندي في استعراض للقوة، بالقرب من الحدود الصينية، وشملت تدريبات مشتركة مع الجيشين الصيني والمنغولي.