أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس بشبه إجماع، قرارا يدعو إلى رفع الحظر الأميركي المفروض على كوبا منذ عام 1962.

ووافقت الجمعية العامة على القرار بأغلبية 189 صوتا مقابل صوتين، ورفضت من جهة ثانية طلبا أميركيا بتوجيه انتقاد إلى كوبا لانتهاكها حقوق الإنسان.

وعلى غرار العام الماضي، فإن الدولتين الوحيدتين اللتين صوتتا ضد القرار هما الولايات المتحدة وإسرائيل، فيما لم تشارك مولدوفيا وأوكرانيا في التصويت.

وبذلك، تدعو الجمعية العامة للمرة السابعة والعشرين إلى رفع الحظر المفروض على كوبا، لكن القرار الذي يصدر كل عام ليس ملزما لواشنطن.

وقدمت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي هذه المرة 8 تعديلات للقرار الكوبي، في محاولة للفت الانتباه إلى سجل هافانا على صعيد حقوق الإنسان.

لكن هذه التعديلات لم تحظ بالتأييد الذي كانت تأمله واشنطن، باستثناء دعم كل من إسرائيل وأوكرانيا، فيما أيدت جزر مارشال تعديلا وحيدا.