أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أرسلت فرق بحث وإنقاذ، في إندونيسيا، 24 حقيبة جثث إلى خبراء الطب الشرعي في جاكرتا، حيث نقلت شركة الطيران العشرات من أقارب الضحايا إلى عاصمة البلاد.

وتحطمت الطائرة، التي صنعت قبل شهرين فقط، في بحر جاوة في ساعة مبكرة من صباح، الاثنين بعد دقائق فقط من إقلاعها من جاكرتا، وقتل 189 شخصا كانوا على متنها.

من جانبه أمر الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو بمواصلة جهود البحث طوال الليل.

وذكرت الوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ اليوم الثلاثاء أن رجالها انتشلوا 10 جثث سليمة، وأشلاء متفرقة.

ونشرت سفن متخصصة في البحث والإنقاذ وعربة تعمل تحت الماء للبحث عن جسم الطائرة التابعة لشركة "ليون إير"، والصندوق الأسود الذي يحوي مسجل صوت قمرة القيادة.