أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الجمعة الطرود المفخخة التي أرسلت إلى مسؤولين بارزين في الحزب الديمقراطي بأنها "عمل إرهابي" يستحقّ "أقصى عقوبة ينصّ عليها القانون".

وقال ترامب أثناء مشاركته في تجمع انتخابي في ولاية نورث كارولاينا إنّ "هذه الأعمال الإرهابية يجب أن تحاكم وأن يعاقب عليها بأقصى عقوبة ينصّ عليها القانون".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الرئيس الأميركي قوله إن "العنف السياسي يجب ألا يسمح به أبداً في الولايات المتحدة، وسأبذل قصارى جهدي لوقفه".

وأضاف "كما تعلمون، لقد تمّ القبض على المشتبه فيه، وهو رهن الاعتقال الفيدرالي"، وذلك بعيد إعلان وزارة العدل الأميركية اعتقال رجل يشتبه بأنه أرسل ما لا يقلّ عن 13 طرداً مفخّخاً إلى مناهضين للرئيس الجمهوري.

ولاحقاً أعلنت وزارة العدل الأميركية أن النيابة العامة وجهت إلى الموقوف واسمه "سيزار سايوك" خمس تهم فيدرالية، إحداها "إرسال متفجرات غير قانونية".

وأوضحت الوزارة أن العقوبة القصوى على هذه التهم تصل الى السجن لمدة 48 عاما".

وكان جهاز الأمن السري الأميركي قد اعترض، الأربعاء الماضي، طرود متفجرة كانت في طريقها إلى البيت الأبيض ومقري الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون.

وأرسل آخر الطرود المشبوهة إلى السناتور الديموقراطي كوري بوكر، وفق ما أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي.