أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ارتفعت حصيلة ضحايا الانفجار الذي هزّ معهد كرتش التقني في القرم، إلى 18 قتيلا، سقطوا وفق مسؤول روسي رفيع، عقب "تفجير إرهابي، تمّ باستخدام قنبلة بدائية الصنع".

وأشار النائب الأول لقائد الحرس الوطني، سيرجي ميليكوف، في حديث لوكالة "تاس"، أن حادثة المدرسة عبارة عن "تفجير إرهابي، وقد استخدمت فيه قنبلة بدائية الصنع".

وأظهرت لقطات نشرتها إذاعة (كيرتش إف.إم) المحلية، ناقلات جنود مدرعة قرب المدرسة، حيث أدى انفجار إلى مقتل 18 شخصا، حسبما أفادت وكالات أنباء روسية.

وقال سيرغي أكسيونوف، رئيس وزراء القرم، في تصريحات تلفزيونية "إنها كارثة كبيرة، 18 شخصا قتلوا وأكثر من 40 جرحوا"، في حصيلة جديدة.

وكان الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، قد أعلن في وقت سابق للصحفيين، أنه يجري درس "فرضية الإرهاب"، مضيفا أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، قدم تعازيه لأهالي الضحايا.

وأوضج رجال إنقاذ لتلفزيون "روسيا 24" أن الضحايا "نقلوا عبر وسائل النقل المشترك في حافلات وسيارات إسعاف، إنهم أولاد وموظفون" مشيرا أيضا إلى أنه سمع "طلقات نارية".

ووقع الانفجار ظهرا في معهد تقني في كرتش، المدينة الساحلية في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها موسكو عام 2014.