أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت وكالات أنباء رسمية روسية، الاثنين، أن وزارة الخارجية الروسية، ستستدعي السفير الهولندي، بعد إعلان هولندا الأسبوع الماضي طردها أربعة روس، يشتبه أنهم جواسيس، أعدوا مخططا لقرصنة أنظمة مقر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية لوكالة ريا نوفوستي الرسمية: "نظرا لحملة التضليل التي جرت في لاهاي، سيتم استدعاء السفير الهولندي إلى مقر الخارجية الاثنين"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وكانت الحكومة الهولندية أشارت الأسبوع الماضي إلى أن الروس أعدوا سيارة محملة بتجهيزات إلكترونية في موقف سيارات فندق بالقرب من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في لاهاي، في محاولة لقرصنة نظامها المعلوماتي.

وأوضح وزير الدفاع الهولندي أنك بييلفيلد، أن "الحكومة الهولندية تعتبر ضلوع عملاء الاستخبارات هؤلاء أمرا يثير القلق الشديد"، مشيرا إلى أن بلاده لا تكشف عادة عن مثل هذا النوع من عمليات مكافحة التجسس.

وقال مسؤولون هولنديون إن هولندا تعرفت على هويات العملاء الروس، مشيرة إلى أن العملية نفذتها وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية.