أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ضرب زلزال عنيف بقوة 7.5 درجات على مقياس ريختر، الجمعة، جزر سيليبس وسط إندونيسيا، فيما أطلقت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية إنذارا باحتمال وقوع تسونامي.

وضرب الزلزال وسط الجزيرة على عمق 10 كلم بعد ساعات على زلزال أول أدى إلى مقتل شخص في المنطقة نفسها، وفق ما ذكر المعهد الأميركي لرصد الزلازل.

وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية لمكافحة الكوارث، في مقابلة بثها التلفزيون الإندونيسي: "نناشد الناس البقاء في مناطق آمنة. ابقوا بعيدا عن المباني المهدمة".

وأضاف أن الوكالة الوطنية في جاكرتا تواجه صعوبات في التواصل مع بعض السلطات في المنطقة. وقالت السلطات إن الزلزال الذي ضرب نفس المنطقة في وقت سابق، أسفر عن مقتل شخص وإصابة ما لا يقل عن 10 أشخاص.

وتوقع المتحدث زيادة حجم الخسائر وعدد الضحايا.

وضربت سلسلة من الزلازل جزيرة لومبوك السياحية التي تبعد مئات الكيلومترات جنوب غربي سولاويسي في يوليو وأغسطس، وتسببت في مقتل نحو 500 شخص.

وتقع إندونيسيا في منطقة "حلقة النار" في المحيط الهادي التي تكثر بها الزلازل.