أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خلال كلماته أمام مجلس الأمن الدولي، اتهم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، دولة كبرى بالعمل ضد حزبه الجمهوري في انتخابات منتصف الولاية التي ستجري في نوفمبر.

وقال ترامب: "للأسف وجدنا أن الصين تحاول التدخل في الانتخابات المقبلة التي ستجري في نوفمبر 2018 ، ضد مصالح إدارتي"، وأضاف: "هم لا يريدونني أنا أو نحن أن نفوز لأنني أول رئيس على الإطلاق يتحدى الصين بشأن التجارة".

ويخشى ترامب هزيمة للجمهوريين في انتخابات منتصف الولاية في السادس من نوفمبر، وسبق أن اتهم بكين منتصف سبتمبر بمحاولة إضعافه سياسيا، لكن الصين نفت هذه الاتهامات بشدة مطالبة الولايات المتحدة بمزيد من "الاحترام".

والثلاثاء، جدد ترامب في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة مطالبته بتبادل تجاري "منصف ومتوازن" مع الصين، مؤكدا أن الاختلال التجاري مع الصين "لا يمكن القبول به".

وفي الوقت نفسه، اعتبرت الصين أنه يستحيل مواصلة المفاوضات التجارية مع الولايات المتحدة في وضع مماثل.

وتصاعدت الحرب التجارية بين البلدين، الاثنين، مع فرض واشنطن رسوما جمركية إضافية بنسبة 10 بالمئة على سلع صينية تمثل مئتي مليار دولار من الواردات السنوية.