أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تواصل هطول الأمطار على ولاية نورث كارولاينا، الأحد، بفعل إعصار "فلورنس"، في الوقت الذي حذر فيه مسؤولون السكان من أن الأنهار داخل الولاية ستفيض على الأرجح.

وذكر المركز الوطني للأعاصير أن فلورنس، الذي ضرب الولاية، الجمعة، تراجعت حدته صباح الأحد، لكن من المتوقع أن يتراوح ارتفاع مستوى المياه بفعل الأمطار المصاحبة له بين 15 و20 بوصة (60 سنتيمتر تقريبا).

وفي مدينة فايتفيل بولاية نورث كارولاينا، التي يعيش فيها نحو 210 آلاف مقيم، طلبت السلطات من آلاف السكان قرب نهري كيب فيروليتل مغادرة منازلهم تحسبا لخطر فيضانهما.

وإجمالا انقطعت الكهرباء عن نحو 761 ألف منزل وشركة فيورث كارولاينا وساوث كارولاينا وعدد من الولايات المجاورة لهما.

واجتاحت أمطار غزيرة ورياح وفيضانات تسبب فيها الإعصار "فلورانس" ولايتي نورث وساوث كارولاينا في وقت مبكر، الجمعة، فيما تحرك الإعصار باتجاه الساحل الأميركي، معرضا ملايين الأشخاص الذين يقيمون في مساره لأمطار يصل منسوبها لمستوى قياسي.

وضعفت قوة الإعصار إلى عاصفة من الفئة الأولى على مقياس "سافير-سيمبسون" لشدة الأعاصير، المؤلف من 5 فئات، مساء الخميس، وتحرك باتجاه الغرب بسرعة 9 كيلومترات فقط في الساعة.