أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت العاصمة الأميركية واشنطن، حالة الطوارئ، الثلاثاء، إثر اقتراب الإعصار فلورنس من السواحل الشرقية للولايات المتحدة، حاملا معه أمطارا غزيرة قد تتسبب بفيضانات.

وقالت رئيسة بلدية العاصمة الأميركية، موريل باوزر، في مؤتمر صحفي، إن حالة الطوارئ "يسري مفعولها فورا"، وإن الإجراء "يضمن أن تكون لدينا الموارد الضرورية لمواجهة فلورنس".

وطلب من أكثر من مليون شخص يقيمون في المناطق الساحلية مغادرة منازلهم قبيل وصول الإعصار المتوقع الخميس.

وأعلنت حالة الطوارئ في ولايات كارولاينا الشمالية وكارولاينا الجنوبية وفرجينيا ومريلاند، تحسبا للإعصار الذي وصفه دونالد ترامب بأنه "شديدة الخطورة".

وأمر إعلان الطوارئ الذي وقعته باوزر يستمر 15 يوما ويشير إلى أن فلورنس "يتوقع أن يتسبب برياح عاتية وأمطار وارتفاع الأمواج".

وآخر مرة أعلنت فيها حالة الطوارئ في واشنطن كانت في يناير 2016، عندما غطت عاصفة شتوية، أطلق عليه اسم "سنوزيلا"، العاصمة بطبقة كثيفة من الثلج.