أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، إنه "لا يعنيه" إن كان القادة الإيرانيون يريدون الحديث معه أم لا، لافتا إلى أنه "لن يتكهن بما سيحدث مع إيران".

ونقلت وكالة رويترز عن ترامب قوله "سنرى ما سيحدث مع إيران، هل يريدون التحدث؟، الأمر متوقف عليهم، وليس علي".

وأضاف الرئيس الأميركي "إيران في موقف يختلف تماما عما كانت عليه عندما تسلمت السلطة، إنها في حالة اضطراب" وتشعر بالقلق حيال "البقاء كدولة".

ومن المقرر أن يترأس ترامب اجتماعا لمجلس الأمن بشأن إيران في 26 سبتمبر الجاري، في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة، بهدف تسليط الضوء على أنشطتها "المزعزعة للاستقرار" في جميع أنحاء العالم.

وكان ترامب قد أعلن في مايو الماضي انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين طهران والقوى العالمية، الذي استهدف كبح القدرات النووية لطهران.

وأعاد ترامب بعد ذلك فرض العقوبات على طهران، التي رفعت بموجب الاتفاق.