أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعتزم دول ومنظمات دولية تقديم مساعدات بقيمة 2.17 مليار يورو لتنمية دول حوض بحيرة تشاد، حيث تنشط جماعة بوكو حرام المتطرفة.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية التي نظمت مؤتمر المانحين في برلين، الاثنين، إن هذه الأموال ستكون متاحة للدول المعنية "خلال السنوات المقبلة".

وإلى جانب مبلغ الـ2,17 مليار يورو، فقد تعهّدت بنوك للتنمية بتقديم قروض ميسّرة بقيمة 467 مليون دولار إلى الدول المطلّة على البحيرة، بحسب وزراه الخارجية الألمانية.

وأعلنت ألمانيا أنها ستقدّم بحلول العام 2020 أكثر من 100 مليون يورو من المساعدات الإنسانية، بالإضافة إلى 40 مليون يورو ستخصّص لأهداف الوقاية والاستقرار في دول الحوض.

ونقل البيان عن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس قوله في ختام اليوم الأول من المؤتمر الذي يستمر يومين "أنا راضٍ بالكامل على القيمة الإجمالية للوعود" التي خرج بها مؤتمر المانحين. وفقا لوكالة "فرانس برس".

وكانت 12 منظمة غير حكومية تنشط في حوض بحيرة تشاد قد قدرت الأسبوع الماضي بـ11 مليوناً عدد الأشخاص الذين هم بحاجة ماسّة للمساعدات الإنسانية، من أجل بقائهم في هذه المنطقة التي تنشط فيها بقوة جماعة بوكو حرام.

وقالت المنظمات في بيان "لقد أجبر المتمرّدون، وكذلك أيضاً العمليات العسكرية في الدول الأربع" المحيطة بالبحيرة وهي نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون "2,4 مليون شخص على ترك منازلهم وهناك أيضا 5 ملايين شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي".