أيّدت المحكمة الدستورية في جمهورية الكونغو الديموقراطية، الإثنين، قرار لجنة الانتخابات رفض قبول ترشيح المعارض جان-بيار بيمبا إلى الانتخابات الرئاسية المقررة في 23 ديسمبر، بسبب إدانته من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة "شراء ذمم شهود".

ونقلت فرانس برس عن رئيس المحكمة إنها وبعد أن استمعت لرأي المدعي العام قررت "تأييد عدم أهليّة جان-بيار بيمبا غومبو، بسبب شرائه ذمم شهود عن طريق اللجوء إلى الفساد".

وكان بيمبا قد تقدّم بطعن أمام المحكمة الدستورية، بعدما رفضت لجنة الانتخابات في أغسطس قبول ترشيحه.

وقدّم بيمبا أوراق ترشيحه للانتخابات الرئاسية إثر عودته إلى كينشاسا في الأول من أغسطس، بعدما برّأته غرفة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية في يونيو من حكم بالسجن لمدة 18 سنة، أصدرته بحقه غرفة البداية في المحكمة نفسها، بعدما دانته بارتكاب بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

ولكن غرفة البداية في المحكمة الجنائية الدولية دانت بيمبا في قضية ثانية جانبية تتعلق بـ"شراء ذمم شهود"، في حكم طعن به أيضا أمام غرفة الاستئناف التي ستصدر قرارها في هذه القضية في 17 الجاري.

وهذه الإدانة هي التي استندت اليها المحكمة الدستورية لاعتبار بيمبا فاقدا لأهلية الترشح للانتخابات الرئاسية.

وستجرى الانتخابات التشريعية والرئاسية والمناطقية في 23 كانون الأول/ديسمبر. وقد أرجئت مرتين منذ ديسمبر 2016 تاريخ انتهاء الولاية الرئاسية الثانية والأخيرة للرئيس جوزيف كابيلا.