أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفض الزعيم السابق لإسكتلندا، ألكس سالموند، مزاعم التحرش الجنسي ضده، واصفا إياها بأنها "مثيرة للسخرية."

وقال سالموند، في تغريدة إنه سيقاضي الحكومة الإسكتلندية بسبب طريقة معالجتها للقضية.

وأوضح أن الإجراء كان "شديد الظلم للدرجة التي تسمح برؤية ذلك وبالتالي مواجهة القضية ضدي بشكل مناسب. لم يسمح لي برؤية الدليل."

وأفادت صحيفة دايلي ريكورد الاسكتلندية، بأن المزاعم تتضمن سلوك سالموند، تجاه موظفتين وتعود إلى 2013، عندما كان في منصب الوزير الأول. مضيفة أن القضية في حوزة الشرطة.

وأعلنت الحكومة الاسكتلندية الجمعة، أنه لأمر حيوي أن يتم التحقيق بشكل شامل في أية مزاعم تحرش، وسوف تدافع بشدة عن موقفها.