أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دُفن أربعة جنود كنديين قُتلوا في الحرب العالمية الأولى في جبانة بريطانية في مدينة لوس إن جوهيل في فرنسا، وذلك بعد أكثر من 100 عام على مقتلهم.

وعُثر على جثث الجنود الأربعة في عامي 2010 و2011 قرب لنس في شمال فرنسا وتوصلت القوات المسلحة الكندية مؤخرا إلى هوياتهم.

وكان هؤلاء الجنود جزءا من كتيبتي المشاة 16 و26 بالجيش الكندي. وقتلوا في أغسطس عام 1917 في معركة هيل 70 التي حصدت الكثير من الأرواح.

وقال الميجر جنرال نيكولاس الداوود، ممثل الجيش الكندي، إن من المهم تكريم الجنود الذين قتلوا في الحرب العالمية الأولى وكأنهم قتلوا اليوم.

وحضر أفراد من عائلات الجنود مراسم الدفن.