أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت المبعوثة الأميركية لآسيا الجنوبية، الاثنين، أن أي مفاوضات سلام في أفغانستان يجب أن تشمل حكومة كابول، ولا يمكن أن تجري مباشرة بين واشنطن وطالبان، كما تطالب بذلك طالبان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن آليس ويلز قولها "يجب أن تجري المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان ونحن لن نحل مكان أحد".

وأضافت المبعوثة الأميركية "لا يمكنني أن اقول أي شيء أكثر من استعدادنا للقيام بكل ما نستطيع للمساعدة في جلب كل الأطراف الى طاولة المفاوضات".

وأكدت أن "الولايات المتحدة لا تتفاوض مع طالبان مكان الشعب الأفغاني وحكومته".

وفي وقت سابق، الأحد، رحب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو بإعلان الرئيس الأفغاني وقف إطلاق النار مع حركة طالبان خلال عيد الأضحى، وقال واشنطن مستعدة لدعم وتيسير محادثات سلام مباشرة بين الطرفين.

وقال بومبيو في بيان "الولايات المتحدة ترحب بإعلان الحكومة الأفغانية هدنة مشروطة بالتزام طالبان بها... هذه الخطة تتماشى مع الدعوة الواضحة والمستمرة للشعب الأفغاني من أجل السلام".