أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اختطفت حركة طالبان، الاثنين، أكثر من 100 مدني من بينهم نساء وأطفال، في كمين شمالي أفغانستان، حسبما أعلن مسؤولون محليون.

وتأتي عملية الخطف رغم مطالبة الرئيس الأفغاني أشرف غني، الأحد، بوقف إطلاق النار مع حركة طالبان خلال عيد الأضحى.

وقال رئيس مجلس ولاية قندوز، محمد يوسف أيوبي، إن المتمردين أوقفوا 3 حافلات على الطريق الاثنين، قرب منطقة خان آباد، واختطفوا جميع الركاب.

ويعتقد أيوبي أن الحركة كانت تبحث عن موظفين حكوميين أو أفراد من قوات الأمن.

وذكر قائد شرطة ولاية تخار المجاورة عبد الرحمن أكتاش، إن الركاب من سكان ولايتي بادخشان وتاخار، وكانوا في الطريق إلى العاصمة كابل.

ولم يصدر أي تعليق من طالبان، لكن المنطقة التي وقع بها الحادث تخضع لسيطرة الحركة.