أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تحذر تركيا بأنها ستفرض عليها المزيد من العقوبات الاقتصادية إذا رفضت إطلاق سراح القس الأميركي المحتجز لديها أندرو برانسون.

 وأضاف المسؤول أنه لم يحدث أي تقدم حتى الآن بخصوص قضية القس أندرو برانسون.

وأضاف "ستظل الإدارة حازمة للغاية في هذا الشأن. الرئيس ملتزم مئة بالمئة بإعادة القس برانسون إلى الوطن وإذا لم نشهد أي تحركات خلال بضعة أيام أو أسبوع فقد يتم اتخاذ المزيد من الإجراءات".

وذكر المسؤول أن الإجراءات الإضافية قد تأتي في صورة عقوبات اقتصادية وقال "سوف يستمر الضغط إذا لم نحصل على نتائج".

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية قد صرحت أن الرئيس ترامب مستاء جداً من عدم إطلاق سراح القس برونسون وباقي موظفي السفارة الأميركيين، وأن واشنطن ستواصل مطالبة تركيا بفعل الأمر الصائب.

وأضافت سارة ساندرز أن سفير تركيا طلب لقاء جون بولتون وقد التقيا بالبيت الأبيض، وأن واشنطن ستواصل التعبير عن الهواجس التي لديها.

وقالت "الرئيس لديه قدر كبير من الإحباط نظرا لأن القس برانسون لم يُطلق سراحه بالإضافة إلى عدم إطلاق سراح مواطنين أميركيين آخرين وموظفين في منشآت دبلوماسية".

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على وزيرين تركيين بسبب محاكمة برانسون بتهم إرهاب في تركيا. والأسبوع الماضي رفعت واشنطن الرسوم الجمركية على واردات معادن من تركيا.

وفقدت الليرة أكثر من 40 بالمئة من قيمتها هذا العام وهوت إلى أدنى مستوى على الإطلاق عند 7.24 ليرة للدولار يوم الاثنين متضررة من مخاوف بشأن دعوات أردوغان لخفض تكلفة الاقتراض وتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.