أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على مشروع قانون يخص سياسة الدفاع قيمته 716 مليار دولار باسم جون ماكين بعد أن أدلى بتصريحات لم يذكر فيها السيناتور المريض.

من المقرر أن يسهم الإجراء الذي وقع عليه ترامب في زيادة الرواتب العسكرية بنسبة 2.6 بالمائة، وهي أكبر زيادة منذ تسعة أعوام.

يضعف مشروع القانون مساعي فرض قيود صارمة على شركة الاتصالات الصينية زد تي إي.

كما يسمح لترامب بإلغاء العقوبات المفروضة على الدول التي اشترت أسلحة روسية وتريد الآن شراء معدات عسكرية أميركية.

لا يوفر مشروع القانون أي أموال لقوة الفضاء التي طلب ترامب تشكيلها، لكنه يسمح بالعرض العسكري الذي يرغب الرئيس في تنظيمه بواشنطن في نوفمبر / تشرين ثان.

يعالج هذا الإجراء أيضا الاعتداء الجنسي على الأطفال في القواعد العسكرية الأمريكية في جميع أنحاء العالم.

كان قد تم الكشف عن هذه القضية في تحقيق لأسوشيتد برس في ربيع هذا العام.