أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أخلى مسؤولون واديا في شمال غرب إيطاليا بعد أن تسبب انهيار أرضي كبير في جرف العديد من السيارات على طريق سفر رئيسي، ما أسفر عن مقتل زوجين محاصرين داخل أحدهما.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" أن عمال الإنقاذ انتشلوا جثة الضحية الثانية، وهي امرأة من ميلانو، أمس الثلاثاء، بعد يوم من انتشال جثة زوجها البالغ من العمر 71 عاما.

وأجلت السلطات 200 شخص تقطعت بهم السبل طوال الليل في واد ذي مناظر خلابة قرب بلدة كورمايور التي تعرضت لانهيار أرضي ضخم.

ونقلت مروحيات الكثيرين إلى بر الأمان.

ويعد وادي فيريت، عند سفح جبل مون بلان، وجهة شهيرة للسياح الذين يبحثون عن مسارات المشي الجيدة والمناظر الخلابة.