أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استعانت السلطات الأميركية بطائرات عملاقة تعرف بـ"صهاريج جوية"، في محاولة لاحتواء الحرائق المستعرة، التي اندلعت في ولاية كاليفورنيا غربي البلاد.

ونشر "سكاي نيوز"، السبت، مقاطع فيديو تظهر إحدى تلك الطائرات العملاقة، وهي تلقي المياه والمواد الكيماوية على الغابات المشتعلة، لكبح جماح الحرائق ووقف تمددها، في مقاطعة ميندوسينو.

وتمتاز الطائرات العملاقة عن المروحيات بقدراتها على حمل عشرات الأطنان من المياه والمواد الكيماوية التي تخمد الحرائق، كما أن بوسعها إطلاق مطفئات النيران بقوة شديدة تشبه الأمطار.

وأتت الحراق التي اندلعت في كاليفورنيا منذ أواخر يوليو الماضي على نحو 15 ألف هكتار من الغابات، كما دمرت ما يقرب من مائة مبنى، نصفها سكني.

واستطاع رجال الإطفاء احتواء ما نسبته 28 بالمئة من الحريق المشتعل في المقاطعة.

وإلى جانب الطائرات العملاقة، يشارك 3500 رجل إطفاء، و419 مركبة، و15 مروحية في إخماد الحرائق.

واستنجدت الولايات المتحدة بأستراليا ونيوزلندا لإطفاء 39 حريقا اندلعت غربي البلاد، كان أسوأها في كاليفورنيا.