أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعرب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، السبت، عن تفاؤله بإنهاء البرنامج النووي لكوريا الشمالية، وفقا لإطار جدول زمني وضعه الرئيس دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

وقال بومبيو في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر إقليمي بسنغافورة: "أشعر بتفاؤل بأننا سنحقق ذلك في الإطار الزمني، وسيحتفل العالم بما طالب به مجلس الأمن الدولي".

ونقلت رويترز عن الوزير الأميركي قوله: "العمل بدأ. عملية تحقيق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية أمر أعتقد أننا نعرف جميعا أنه سيستغرق بعض الوقت".

وأضاف أن من المهم مواصلة الضغط الدبلوماسي والاقتصادي على كوريا الشمالية، مؤكدا أن الولايات المتحدة تتعامل بجدية شديدة مع التراخي في تطبيق عقوبات الأمم المتحدة على بيونغ يانغ.

وبشأن خرق قرارات مجلس الأمن، أشار بومبيو إلى أن هناك أسبابا كثيرة تدعو لتصديق تقارير أفادت بإصدار تأشيرات سفر روسية لعمال من كوريا الشمالية، مما يعد انتهاك للقرارات الدولية.

وأردف: "نتوقع من الروس وجميع الدول الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي، وتطبيق العقوبات على كوريا الشمالية".

من جهتها، نفت روسيا تقريرا نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، جاء فيه أن موسكو تسمح للآلاف من العمال الكوريين الشماليين بدخول روسيا، وتمنحهم تصاريح عمل، ما يعد انتهاكا لعقوبات الأمم المتحدة.

وتعهد ترامب وكيم خلال قمتهما التاريخية في 12 يونيو بالعمل على نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، لكن بيونغ يانغ لم تعلن أي تفاصيل عن كيفية تحقيق هذا الهدف.