أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وسائل إعلام إثيوبية رسمية، الجمعة، إن المدعين الاتحاديين سيوجهون اتهامات لخمسة أشخاص يشتبه في ضلوعهم في انفجار خلال تجمع في أديس أبابا في يونيو، حضره رئيس الوزراء آبي أحمد.

ولاقى شخصان حتفهما، وأصيب العشرات، في الهجوم بقنبلة على التجمع الذي حضره رئيس الوزراء الجديد في العاصمة.

وذكرت هيئة فانا الإذاعية أن "الادعاء طلب من المحكمة أن تمهله 15 يوما لتوجيه الاتهامات للمشتبه بهم.. ومنحته المحكمة 15 يوما برفض التماس المشتبه بهم للإفراج عنهم بكفالة".