أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس شرطة مقاطعة شاستا، إن السلطات في شمال كاليفورنيا عثرت على بقايا بشرية يعتقد أنها لامرأة مسنة واثنين من أبناء أحفادها بمنزل دُمّر بفعل حرائق غابات مستعرة بمدينة ريدينج وحولها.

ولم يتم بعد حسم هوية أصحاب الجثث لكن اكتشافها يرفع عدد الوفيات المؤكدة جرّاء حريق (كار فاير) إلى خمسة بينهم قائد جرافة ورجل إطفاء قتلا عندما اجتاح الحريق ريدينج قبل يومين، وفق ما نقلت رويترز.

ويحاول أكثر من 1300 رجل إطفاء مكافحة الحرائق التي تتمدد بشكل سريع مما أجبر السلطات على إجلاء نحو سبعة آلاف شخص، وفق ما أعلن جهاز حماية الغابات.

وكانت الحرائق اندلعت الأربعاء، فيما أعلن الجهاز أن الأخطار الناجمة عنها دفعت إلى إغلاق موقت لكافة المتنزهات ضمن إطار محمية سانتا روزا وجبال سان جاسينتو المصنفة معلما وطنيا.

وحذرت هيئة الخدمات الطارئة في كاليفورنيا من أن "مخاطر الحرائق مستمرة في الارتفاع في كاليفورنيا. احرصوا على أن تكونوا جاهزين مع عائلاتكم وأصدقائكم لعمليات الإخلاء. كونوا يقظين".

وتوقعت إدارة الغابات ومكافحة الحرائق استمرار الجو الحار والجاف طوال نهاية الأسبوع.

وأشارت إلى أن الرياح والحرارة المرتفعة والنباتات الجافة عوامل يمكن أن تؤجج الحريق بشكل أكبر.