أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتن نظيره الأميركي دونالد ترامب لزيارة موسكو وهو ما رحب به البيت الأبيض على الرغم من الانتقادات المستمرة داخل الولايات المتحدة لقمة هلسنكي بين الزعيمين.

وقال بوتن خلال زيارة لجنوب أفريقيا لحضور مؤتمر اقتصادي إن "الظروف المناسبة" مطلوبة في الدولتين لعقد قمة أخرى في إشارة إلى الضجة السياسية التي ثارت في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بعد لقاء بوتن وترامب في هلسنكي.

وقال البيت الأبيض إن ترامب متحمس بشأن عقد قمة أخرى. وقال ترامب إنه يريد تحسين العلاقات بين القوتين النوويتين بعد أن تدهورت العلاقات بينهما لأدنى مستوى لها منذ الحرب الباردة في السنوات الماضية.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان "الرئيس ترامب يتطلع إلى استضافة الرئيس بوتن في واشنطن بعد بداية العام، وهو منفتح على زيارة موسكو عندما يتسلم دعوة رسمية".

وبشكل منفصل قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إنه يبحث احتمال إجراء أول محادثات منذ سنوات بين قادة الدفاع في البلدين لكنه أضاف أنه لم يتم اتخاذ أي قرار في هذا الشأن.

وقال بوتن للصحفيين "نحتاج لتوافر الظروف المناسبة.. لتهيئتها.. بما في ذلك داخل بلدينا" لعقد قمم أميركية روسية أخرى.

وتابع إن روسيا مستعدة لاستقبال ترامب في موسكو وقال "لتكن ضيفي. هو مدعو لذلك. وقد أبلغته".

وقال البيت الأبيض إن الزعيمين لم يتوصلا لأي اتفاقات عدا الاتفاق على عقد لقاء بين فريقي الأمن القومي للبلدين. وقال ماتيس إن القمة لم تسفر عن أي تغييرات في السياسات المتبعة وإنه لم يتلق توجيهات جديدة فيما يتعلق بسوريا.