أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعتزم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية تقليص مواقع الحراسة والمعدات على طول المنطقة منزوعة السلاح على حدودها مع كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" عن وزارة الدفاع في تقرير للجنة برلمانية أنها تنوي خفض  عدد جنود مواقع الحراسة والمعدات كاختبار أولي، ثم ستدرس توسيع نطاق هذا الخفض من أجل تطبيق اتفاق "لتحويل المنطقة منزوعة السلاح إلى منطقة سلام" وفق اتفاق أبرم خلال القمة بين الكوريتين في شهر أبريل، وفق ما أوردت رويترز.

من جانب آخر، أفادت صحيفة "رودونغ" المتحدثة باسم حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، بأن كوريا الجنوبية تتعرض لأزمة اقتصادية وتدهور في مستوى المعيشة لعامة الشعب بالإضافة إلى تظاهرات ضد الحكومة من قبل نقابات العمال.

وقالت الصحيفة في مقالها تحت عنوان "قلق بالغ بشأن الأزمة الاقتصادية وتدهور حياة عامة الشعب في كوريا الجنوبية" بأن الأزمة الاقتصادية في كوريا الجنوبية تعمقت وازداد القلق لدى قطاعات الشعب المختلفة، حيث أن العديد من العمال أصبحوا عاطلين عن العمل جراء إغلاق أو دمج عديد من الشركات بسبب الأزمة الاقتصادية".

وأضافت أن كوريا الجنوبية تشهد عددا كبيرا من حالات الانتحار من قبل أصحاب الشركات ذوي المشاريع الخاصة الذين عانوا من الديون وسط أزمة اقتصادية ذات تداعيات سلبية.

وبحسب وكالة "ونهاب" يرى المراقبون أن تركيز كوريا الشمالية على تراجع الاقتصاد في كوريا الجنوبية يعود إلى محاولة بيونغ يانغ للحد من تطلعات الشماليين للحياة في الشطر الجنوبي، في الجو التصالحي بين الكوريتين.