أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت حكومة إريتريا، السبت، إنها عينت أول سفير للبلاد لدى جارتها إثيوبيا منذ 20 عاما، وذلك في إطار التقارب بين البلدين.

وقال وزير الإعلام يماني ميسكيل، على تويتر، إن المنصب ذهب إلى سميري روسوم، الذي يشغل حاليا منصب وزير التعليم، وهو أيضا سفير سابق لإريتريا لدى الولايات المتحدة.

وكانت حكومتا البلدين، اللذين ظلا خصمين لنحو عقدين حتى مع توقيع اتفاق وقف إطلاق النار عام 2000، وقعتا اتفاق سلام أنهى سنوات من العداء.

وتصافح الرئيس الإريتري أسياس أفورقي ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، وتعانقا وتعهدا بإعادة العلاقات. كما استؤنفت رحلات الطيران بين البلدين التي كانت متوقفة منذ 1998.