أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من نظيره التركي رجب طيب أردوغان الإفراج عن القس الأميركي أندرو برانسون الذي يحاكم بتهمة الإرهاب.

وكتب ترامب على تويتر "من العار تماما ألا تُفرج تركيا عن قس أميركي محترم هو أندرو برانسون. لقد تم اعتقاله فترة طويلة". وأضاف أن على "أردوغان أن يفعل شيئا لتحرير هذا الزوج والأب المسيحي الرائع".

من جهته أبدى القائم بالأعمال الأميركي في تركيا  شعوره بخيبة الأمل بعد أن قرار المحكمة بتهم تتعلق بالإرهاب والتجسس.

وكانت محكمة تركية قد أمرت بالإبقاء على القس الأميركي برانسون في التوقيف الاحترازي" في اطار قضية تثير توترا بين أنقرة وواشنطن.

وذكرت مراسلة لوكالة فرانس برس في المحكمة أن القرار أعلن خلال الجلسة الثالثة من هذه المحاكمة التي تجري في اليجا في محافظة أزمير بغرب تركيا. وقد أرجئت المحاكمة إلى 12 تشرين الأول/أكتوبر.

وآندرو برانسون، وهو قس من نورث كارولاينا يعيش في تركيا منذ أكثر من 20 عاما، متهم بمساعدة الجماعة التي تُحّملها أنقرة المسؤولية عن محاولة الانقلاب على أردوغان عام 2016، وكذلك دعم مسلحي حزب العمال الكردستاني المحظور.

ويواجه برانسون، الذي ينفي الاتهامات، في حال إدانته حكما بالسجن لما يصل إلى 35 عاما.

والبلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي على خلاف أيضا بسبب دعم واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية وتقول إنها امتداد لحزب العمال الكردستاني، الذي يشن تمردا منذ ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا.