نقلت إسرائيل إلى بعض وسائل الإعلام الأميركية تفاصيل جديدة حول عملية الموساد التي نجحت في تهريب وثائق نووية إيرانية من طهران.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز يوم الأحد، أن بعض الوثائق أثبتت أن إيران عكفت "على تجميع كل ما تحتاجه لإنتاج أسلحة نووية بشكل منهجي"، لكنها أشارت إلى أن المستندات النافية لذلك ربما تكون قد استبعدت من الوثائق التي تم اختيارها يدويا والتي عرضت على مراسلها.

وأضاف أن إيران تؤكد أن الوثائق بأكملها مزورة. بحسب ما نقلت أسوتشيدبرس.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشف في وقت سابق من هذا العام النقاب عما قال إنها وثائق نووية إيرانية يعود تاريخها إلى عام 2003 استولت عليها المخابرات الإسرائيلية بشكل غير مشروع.

وأشار نتانياهو، إلى انها منحت الرئيس دونالد ترامب مزيدا من المبررات للانسحاب من الاتفاق مع إيران. ولم يصدر تعليق فوري من مكتب نتنياهو.