أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعربت التشيك، الأحد، عن رفضها استقبال 450 شخصا من طالبي اللجوء، تم إنقاذهم من قارب صيد في البحر المتوسط، معتبرة أن الأمر سيكون "طريقا إلى الجحيم".

وكانت إيطاليا رفضت السماح برسو سفينتين عسكريتين التقطتا المهاجرين، إلى أن توافق دول أخرى في الاتحاد الأوروبي على تقاسم عبء رعاية من يتم إنقاذهم، أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط.

وقال رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس، إن قبول بعض الركاب الذين تم إنقاذهم سيكون طريقا إلى الجحيم، وسيحفز فحسب مهربي البشر على محاولة جلب المزيد من المهاجرين في رحلة بحرية محفوفة بالمخاطر".

وكتب رئيس الوزراء التشيكي على موقع تويتر: "بلدنا لن يستقبل أي مهاجرين، (...)، ينبغي منع السفن التي تقل مهاجرين من الدخول".

وتابع: "يجب علينا أن نساعد المهاجرين في بلدانهم، خارج الاتحاد الأوروبي"، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.