أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت السلطات في "كيبك" بكندا، أن الحصيلة النهائية لضحايا موجة الحرّ التي ضربت الإقليم في مطلع يوليو الجاري، بلغت 70 قتيلا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة في المقاطعة لوكالة "فرانس برس" إن حوالي نصف القتلى (34) سجّلوا في مونتريال، العاصمة الاقتصادية لكيبيك.

وشهد شرق كندا خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري موجة حر شديد، لكن كيبك وحدها سجلت ارتفاعا في عدد الوفيات المرتبطة بالحر الشديد.

جدير بالذكر أنه في عام 2010، تسببت موجة حر ضربت منطقة مونتريال، بمقتل ما يقارب المئة شخص.