أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تواصل موجة حارة خطرة اجتياح جنوب ولاية كاليفورنيا الأميركية حيث تجاوزت بكثير  110 درجات على مقياس فهرنهايت (43 درجة مئوية) في أنحاء المنطقة وبلغت ارتفاعات قياسية في عدة أماكن.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن الحرارة ستتجاوز 100 درجة فهرنهايت (37 درجة مئوية) في لوس أنجليس وسان دييغو.

وأضافت الهيئة "التحذير من ارتفاع كبير في درجة الحرارة يعني استمرار درجات الحرارة العالية والخطرة لفترة أطول مما يعزز احتمال زيادة عدد حالات الإصابة جراء ارتفاع الحرارة".

وقالت على تويتر إن الحرارة في جامعة كاليفورنيا-لوس أنجليس جلت ارتفاعا قياسيا ببلوغها 44 درجة مئوية في حين أن أعلى درجة سُجلت هناك كانت 43 درجة مئوية عام 1939.

وأضافت أن ذلك كان أقل بنحو ست درجات عن 117 درجة فهرنهايت (47 درجة مئوية)، وهي أيضا قياسية، جرى تسجيلها في حي وودلاند هيلز في لوس أنجليس حوالي الواحدة ظهر الجمعة.