أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الجمعة، إلى كوريا الشمالية حيث يأمل الحصول على التزام أكثر وضوحا من بيونغ يانغ بشأن نزع السلاح النووي، وذلك بعد القمة التاريخية التي جمعت الزعيم كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وبحسب ما نقله صحفيون يغطون الزيارة، فقد كان في استقبال بومبيو نظيره الكوري الشمالي ري يونغ هو والمسؤول الثاني في النظام كيم يونغ شول، وفق ما ذكرت "فرانس برس".

ومنذ قمته التاريخية مع كيم في الـ12 من يونيو، بدا ترامب متفائلا إزاء فرص السلام في شبه الجزيرة الكورية المقسمة منذ الحرب الكورية 1950-1953، وشدد على أن التهديد بحرب نووية بات مستبعدا.

وانتهت قمة ترامب وكيم بإصدار بيان لم يُفصّل أي التزامات محددة، وقد كُلّف بومبيو بالتفاوض على برنامج من أجل التوصل إلى "إخلاء كامل" لشبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.