أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طالبت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بـ "إنهاء المؤامرات والألعاب بالعناصر الكيماوية"، في إشارة إلى حالة تسمم ثانية بغاز الأعصاب نوفيتشوك في جنوب إنجلترا.

ودعت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زخاروفا، لندن أيضا إلى السماح لروسيا بالتحقيق في تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في مارس الماضي، مع المحققين البريطانيين، حسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وقالت زخاروفا: "هذه الحكومة وبالتحديد هذه القيادة، سيتعين عليها ذات يوم الاعتذار لروسيا وللمجتمع الدولي".

ويوم أمس، قالت الشرطة إن زوجين بريطانيين في الأربعينيات من عمريهما، تسمما بنفس المادة السامة القاتلة التي طورت في الاتحاد السوفيتي، التي كادت أن تقتل سكريبال وابنته في مارس.

وتتهم المملكة المتحدة روسيا، بالوقوف خلف هجوم مارس على سكريبال وابنته، الأمر الذي تنفيه موسكو.