أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذرت هيئة الصحة العامة في بريطانيا المواطنيين في سالزبري والمناطق المحيطة من عدم لمس أي أجسام مشبوهة بعد حادثة تسمم شخصين بغاز الأعصاب الكيماوي السام.

ويرقد مواطنان بريطانيان في حالة حرجة بعد تعرضهما فيما يبدو لغاز أعصاب في ثاني حادث من نوعه بعد تسميم جاسوس روسي سابق وابنته في سالزبري في مارس الماضي.

وقال قائد شرطة مكافحة الإرهاب، في البلاد إن متخصصين خلصوا إلى أن الاثنين، وهما رجل وامرأة في الأربعينات من العمر، تسمما بنفس المادة التي تعرض لها الجاسوس الروسي السابق، سيرغي سكريبال وابنته يوليا، في مارس الماضي.

ولم يتضح ما إذا كانت الضحيتان الجديدتان استهدفا عن قصد.

الاثنان في حالة حرجة ونقلا إلى مستشفى سالزبري، وهي التي عولج بها سكريبال وابنته.