أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أنه توصل إلى اتفاق مع المستشارة أنغيلا ميركل حول السياسة الواجب انتهاجها للحد من الهجرة غير الشرعية، في خطوة من شأنها أن تنقذ الائتلاف الحكومي الهش الذي كاد أن يسقط بإعلان الوزير مساء الاثنين عزمه الاستقالة من منصبه.

وقال الوزير للصحافيين إنه "بعد مفاوضات مكثفة" بين حزبه "الاتحاد المسيحي الاجتماعي" (بافاري محافظ) وحزب ميركل "الاتحاد المسيحي الديموقراطي" (يمين وسط) "توصلنا إلى اتفاق" حول إجراءات للحد من تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى البلاد.

ولا يزال هذا الاتفاق بحاجة لأن يوافق عليه الشريك الثالث في الائتلاف الحكومي "الحزب الاشتراكي الديموقراطي".

وأعلنت ميركل أنه سيتم إنشاء مراكز استقبال وإعادة المهاجرين من البلدان التي قدموا منها.