أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت صحيفة "غارديان" البريطانية، إن صورا التقطت عبر الأقمار الاصطناعية، أظهرت مواصلة كوريا الشمالية تطوير مفاعلها النووي المرتبط ببرنامج التسليح الخاص بها، بالرغم من تعهدها لواشنطن بنزع سلاحها النووي.

وكشفت الصور التي جرى التقاطها في 21 يونيو الجاري وحللها موقع "نورث 38" المختص في شؤون كوريا الشمالية، أن أعمالا تجري على قدم وساق لتطوير مفاعل "يونغ بيون" النووي في كوريا الشمالية.

وتشمل الأعمال على المفاعل النووي تعديلا لنظام التبريد الموجه لإنتاج البلوتونيوم، فضلا عن تشييد مكتب هندسي وبناء منشأتين غير صناعيتين في الموقع، من المرجح أن تكونا معدتين لاستقبال زيارات المسؤولين.

وكان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قد تعهد في قمة جمعته بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في سنغافورة، في 12 يونيو الجاري، بنزع السلاح النووي، لكن مراقبين انتقدوا ما اعتبروه اتفاقا غامضا يقبل التأويل على أكثر من وجه.

ودافع ترامب عن القمة قائلا إنها فتحت آفاقا واسعة، وأكد أن العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ لن ترفع إلا بعد تخلي كوريا الشمالية بشكل كامل عن السلاح النووي.

وأعلنت الولايات المتحدة وقف مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية، في بادرة لإفساح المجال أمام المباحثات السياسية مع كوريا الشمالية التي تعتبر التدريبات استفزازا لها.

وعلى الرغم من غموض الاتفاق، تستمر سيول في التقارب مع بيونغ يانغ، إذ عقد مسؤولون من الجانبين مباحثات عسكرية، هذا الأسبوع، كما ناقشوا إمكانية إقامة خط للسكك الحديدية بين البلدين.