أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبر وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني الاثنين، أنه إذا كان رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان "شريرا" لأنه رفض استقبال لاجئين، فإن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "شرير أكثر منه بـ 15 ضعفا".

وجاء كلام سالفيني في تصريح صحفي أدلى به بعد عودته من زيارة قصيرة إلى ليبيا، قائلا:"عندما يكشف الاتحاد الأوروبي عن رغبة فعلية بحماية الحدود الخارجية بوسائل ملموسة، سنتمكن عندها من التفكير في إعادة التوزيع داخل حدوده".

وأضاف: "يقولون لي أن أوربان الذي تصفه عدة وسائل إعلام أنه العدو رقم واحد، لا يحترم التزاماته باستقبال 300 شخص، هذا يعني أن إيطاليا كان عليها نقل 300 شخص إلى المجر. لكن فرنسا مع رئيسها الصالح ماكرون لا تفي بالتزاماتها بالنسبة لتسعة آلاف شخص. بالتالي إن كان أوربان شريرا فإن ماكرون شرير أكثر منه بـ15 ضعفا".

وأضاف "على ماكرون وميركل أن يكونا منطقيين وأن يثبتا أن لأوروبا معنى"، مؤكدا رفض إيطاليا فتح مراكز لاستقبال مهاجرين على أراضيها.

وتساءل سالفيني "لا نفهم لماذا على ليبيا وإيطاليا وحدهما دفع الثمن الاقتصادي والاجتماعي للهجرة".

ومنذ تشكيل الحكومة الشعبوية في إيطاليا في الأول من يونيو، يضاعف سالفيني زعيم الرابطة (يمين متطرف) التصريحات الاستفزازية لا بل النارية خصوصا ضد المهاجرين.