أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فجر انتحاري من تنظيم داعش نفسه في حشد يضم عناصر من طالبان وقوات الأمن ومدنيين كانوا يحتفلون بوقف غير مسبوق لإطلاق النار في أفغانستان، السبت، مما أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل.

وقال الناطق باسم محافظ ولاية ننغرهار، آية الله خوجياني، إن 16 شخصا على الأقل أصيبوا بجروح في الاعتداء الذي وقع في منطقة رودات في الولاية الواقعة شرقي البلاد، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وجاء الهجوم مع إعلان الرئيس الأفغاني أشرف غني، من جانب واحد، تمديد وقف لإطلاق النار مدته أسبوع مع حركة طالبان، مع استمرار صمود هدنة عيد الفطر.

كما دعا الرئيس الحركة المتمردة إلى تمديد وقف إطلاق النار الذي أعلنته من جهتها لمدة 3 أيام، وتنقضي مدته الأحد.

وأفسح وقف الأعمال القتالية الجمعة والسبت المجال لمشاهد غير مسبوقة في أفغانستان بين قوات الأمن وعناصر طالبان، حيث تبادل عناصر من الطرفين العناق والتقطوا الصور التذكارية معا.