أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سجنت محكمة بريطانية أما وابنتها، الجمعة، لتخطيطهما لتنفيذ هجمات إرهابية في العاصمة لندن بما يشمل هجوما محتملا بسكاكين.

واعترفت ريزلين بولار (22 عاما) ووالدتها مينا ديتش (44 عاما) بالإعداد لأعمال إرهابية بعد أن رصدتهما الشرطة، بينما كانتا تتجولان بالسيارة لاستكشاف أهداف محتملة في وسط لندن في أبريل من العام الماضي.

وفي اليوم التالي ذهبتا إلى متجر في واندسورث في جنوب غرب لندن وقامتا بشراء 3 سكاكين وفقا لما قالته الشرطة.

وضبط مفتشو الشرطة بعد اعتقالهما أجهزة إلكترونية في مسكنهما عثروا فيها على محتوى متطرف.

وقال مساعد نائب مفوض شرطة لندن، دين هايدون، إنهما كانتا "مفعمتين بالكراهية والأفكار المسممة وعازمتين على تنفيذ هجوم إرهابي".

وأضاف في بيان: "في حال نجاحهما كان الأمر سيسفر عن مقتل أشخاص أو إصابتهم بإصابات خطيرة".

وحكمت محكمة أولد بيلي على بولار بالسجن مدى الحياة على أن تقضي منها بحد أدنى 16 عاما، فيما تلقت ديتش حكما بالسجن 11 عاما و9 أشهر.