أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نشرت كوبا تفاصيل حول أحدث حادثة صحية غامضة تضم دبلوماسية أميركية في البلاد، قائلة إن المسؤولين الكوبيين علموا بالواقعة في أواخر الشهر الماضي عندما قالت الولايات المتحدة إن مسؤولة بالسفارة شعرت بالإعياء بعد سماع "أصوات غير محددة" في منزلها في هافانا.

وقالت وزارة الخارجية الكوبية في بيان، الأحد، إن مسؤولين أميركيين أفادوا في 29 مايو بأن مسؤولة بالسفارة أفادت بأنها تعاني من "أعراض مرضية" بعد سماع الأصوات في منزلها قبل يومين، بحسب أسوشيتد برس.

وأضافت كوبا أنها أرسلت محققين إلى المنزل ولم يعثروا على مصدر محتمل للصوت، ولم يسمح لهم بالوصول إلى المسؤولة.

وذكر مسؤولون أميركيون يوم الجمعة أنهم سحبوا عاملين من كوبا لفحصهم بشأن إصابة محتملة بالمخ.