أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر نواب بريطانيون، الجمعة، من أن مشجعي المنتخب الإنجليزي قد يتعرضون لمضايقات وأعمال عنف، خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي ستنطلق الخميس القادم في روسيا.

وقالت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم في تقرير: "إن البريطانيين سيكونون عرضة لمضايقات عنصرية أكبر، وخاصة في المدن والأيام التي لا يلعب فيه المنتخب الإنجليزي".

ودعت المشجعين إلى ضرورة التزام اليقظة والحذر ومعرفة كيفية التعامل مع الأخطار، محملة السلطات الروسية مسؤولية أمن وسلامة المشجعين.

وأكد التقرير على أهمية أن توفر وزارة الخارجية البريطانية عبر سفارتها وقنصلياتها في روسيا كل الإمكانيات التي تسمح بالاستجابة لأي حالات طارئة خلال نهائيات كأس العالم، بحسب وكالة "كونا".

ويأتي تحذير لجنة الشؤون الخارجية في وقت تشهد فيه العلاقات بين موسكو ولندن تدهورا كبيرا منذ محاولة اغتيال العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته بغاز الأعصاب في بريطانيا مطلع مارس الماضي.

واتهمت الحكومة البريطانية صراحة الكرملين بالوقوف وراء محاولة الاغتيال، وتطورت الأزمة إلى أن تبادلت لندن وحلفاؤها الغربيون مع موسكو طرد عشرات الدبلوماسيين.

وشددت السلطات البريطانية منذ أبريل الماضي إجراءات اعتماد الدبلوماسيين الروس، ووضعت تدابير لمنع تنقل أموال الأثرياء الروس بسهولة عبر مركز لندن المالي.

جدير بالذكر أن نهائيات كأس العالم 2018 ستنطلق يوم الخميس المقبل، فيما سيخوض المنتخب الإنجليزي مباراته الأولى يوم 18 يونيو ضد نظيره التونسي.