أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خضعت وزارة المالية الفرنسية، الأربعاء، لعمليات تفتيش، في إطار تحقيق مع مدير مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وفق ما ذكر مصدران أمنيان.

وفتح المدعي المالي الفرنسي تحقيقا يوم الاثنين، في مزاعم بانتهاك مدير مكتب ماكرون، ألكسي كولير، لقواعد تضارب المصالح أثناء عمله في القطاع العام، ولدى وشركة البحر المتوسط السويسرية الإيطالية للشحن.

من جانبه، قال قصر الإليزيه، إن كولير لم يرتكب أي مخالفات وإنه سيتعاون مع التحقيق، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.