أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، إنه لم يرتكب أي مخالفة لكنه يملك السلطة القانونية "المطلقة" للعفو عن نفسه، في إشارة إلى التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية.

وفي المذكرة، التي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" يوم السبت، قال محامو ترامب إن الرئيس لا يمكن أن يعرقل التحقيق بموجب الدستور الأميركي.

وذكرت الصحيفة أن المذكرة المؤلفة من 20 صفحة والموجهة إلى المحقق الخاص روبرت مولر في يناير جاءت ردا على طلبات متكررة من مكتب مولر تطالب باستجواب ترامب.

ويحقق مولر في احتمال وجود تواطؤ بين روسيا وحملة ترامب للانتخابات الرئاسية في عام 2016 لكن طاقم محامي ترامب يميلون إلى عدم إجراء هذه المقابلة.

وكتب ترامب تغريدة على تويتر قال فيها "أملك الحق المطلق في العفو عن نفسي مثلما قال الكثير من أساتذة القانون لكن لماذا أفعل ذلك في حين أنني لم أرتكب أي خطأ؟".

وذكر ترامب في تغريدة أخرى "تعيين المحقق الخاص غير دستوري بالمرة"، وفقا لوكالة "رويترز".

وقال رودي جولياني محامي ترامب أمس الأحد، إن الرئيس يملك على الأرجح سلطة إصدار عفو عن نفسه لكنه لا ينوي فعل ذلك.

وكانت عدة قرارات عفو أصدرها ترامب قد أثارت تساؤلات حول استخدامه لسلطة العفو الرئاسية ومن بينها قراره الأسبوع الماضي بالعفو عن معلق سياسي محافظ مدان بارتكاب جرائم تتعلق بتمويل حملات انتخابية.

ودفعت هذه القرارات بعض الفقهاء الدستوريين والمحللين القانونيين والمشرعين الديمقراطيين إلى اتهامه بتقويض سيادة القانون بإصدار قرارات عفو وفقا لاعتبارات سياسية.