أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أدى الزعيم الاشتراكي بيدرو سانشيز، السبت، اليمين كرئيس للوزراء في إسبانيا أمام الملك فيليب السادس. في حفل أقيم بقصر زارزويلا بالعاصمة الإسبانية مدريد.

ويأتي تنصيب سانشيز، بعد يوم من نجاحه في إجراء تصويت بسحب الثقة من السلطة، لإقالة سلفه ماريانو راخوي بعد صدور حكم قضائي في قضية فساد كبيرة تتعلق بالحزب الشعبي، الذي يتزعمه الزعيم المحافظ.

وصوت البرلمان بأغلبية 199 مقابل 188 صوتا، الجمعة، ليطيح بحكومة راخوى لمصلحة حكومة جديدة يشكلها سانشيز. وامتنع أحد المشرعين عن التصويت.

وتعد إسبانيا هي رابع أكبر اقتصاد في منطقة اليورو وعضو مؤثر في الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن سانشيز (46 عاما) وحزبه مؤيدون أوفياء للاتحاد الأوروبي والعملة المشتركة، ويعد سابع رئيس للوزراء في إسبانيا منذ عودة الديمقراطية بعد وفاة الدكتاتور الجنرال فرانسيسكو فرانكو عام 1975.