أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وزارة الدفاع الفرنسية إن عميلين سابقين في المخابرات الفرنسية سيمثلان للمحاكمة بتهمة الخيانة فيما يتصل بإفشاء أسرار دولة لقوة أجنبية.

وأكدت وزيرة الدفاع فلورنس بارلي، الجمعة، اعتقال عميلين متقاعدين في ديسمبر إلى جانب زوجة أحدهما وقالت إن المعلومات المسربة "يمكن أن تقوض أمن الدولة". 

وقالت بارلي في لقاء تلفزيوني إنه يعتقد أن العميلين أفشيا أسرارا أثناء عملهما في جهاز المخابارت الفرنسي، بحسب  وكالة "رويترز". 

ورفضت التعقيب على تقارير غير مؤكدة أن الصين هي القوة الأجنبية المعنية. 

وقال مصدر قضائي لرويترز إنه تم فتح تحقيق رسمي بشأن  الاثنين في 22 ديمسبر بتهم التجسس لحساب قوة أجنبية وإفشاء معلومات شديدة السرية وتقديم معلومات تضر بمصالح قومية أساسية. 

وأضاف المصدر أن أحد العميلين اللذين لم تكشف هويتهما يواجه اتهامات أخرى بالتحريض على الخيانة تحريضا مباشرا.