أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفض رئيس أركان الجيش الإيراني الميجر جنرال، محمد باقري، الأربعاء، مطالب الولايات المتحدة من طهران بتحجيم نفوذها في المنطقة وقال إن بلاده لن تطلب إذنا من أي دولة لتطوير قدراتها الدفاعية.

ونسبت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء إلى باقري قوله: "بفضل الله القوات المسلحة الإيرانية الآن أكثر استعدادا من أي وقت مضى ولن تنتظر إذنا أو موافقة من أي قوة لتطوير قدراتها الدفاعية".

ويأتي هذا التصريح في أعقاب فرض واشنطن عقوبات على 5 إيرانيين لارتباطهم بالحرس الثوري الإيراني، وتمكينهم الحوثيين في اليمن من إطلاق صواريخ على مواقع في السعودية.

وطالت العقوبات الجديدة كلا من محمود باقري كاظم آباد ومحمد آغا جعفري وجاويدشير أمين ومهدي أزربيشيه وسيد طهراني، وفق ما أوضح موقع وزارة الخزانة الأميركية.

وكانت إدارة دونالد ترامب هددت طهران بفرض "أقوى عقوبات في التاريخ" إذا لم تلتزم بشروطها للتوصل إلى "اتفاق جديد" موسع بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي الإيراني.

ويوم الاثنين، حدد بومبيو 12 شرطا للتوصل إلى "اتفاق جديد" مع إيران، مع مطالب أكثر صرامة حول النووي، ووضح حد لبرنامج الصواريخ الباليستية والتدخل الإيراني في النزاعات الشرق الأوسطية.