أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت لقطات فيديو، أربعة مسلحين ملثمين يطلقون النار من بنادق آلية بشكل عشوائي، وقد هددوا السكان في إحدى ضواحي مدينة مارسيليا جنوبي فرنسا، حسبما أوردت صحيفة "أكسبريس" البريطانية، الثلاثاء.

ووصلت ثلاث سيارات مع أفراد ملثمين إلى حي في منطقة بوسرين عند الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي.

وتظهر لقطات الفيديو سيارة ترجع للخلف مسرعة قبل أن يخرج أربعة مسلحين ملثمين من المركبة، ويبدأوا في إطلاق النار.

وقال شهود إن المجموعة المسلحة استخدمت بنادق كلاشنيكوف شبه آلية ومسدسا واحدا على الأقل.

ويبدو أن العصابة المسلحة كانت تبحث عن شخص ما وهددت السكان المحليين قبل إطلاقها عدة عيارات نارية في الهواء.

وتدخلت الشرطة في وقت لاحق، وتبادلت إطلاق النار مع المسلحين الذين لاذوا بالفرار.

وقال كريستوف رينو من شرطة مارسيليا، إن أحد السكان أصيب بجروح طفيفة في رأسه بعقب مسدس خلال الحادث.

واستبعد رينو فرضية أن تكون الحادثة عملا إرهابيا، قائلا إن الحادث متعلق على ما يبدو بعصابات مخدرات.

وتعد بوسرين واحدة من المناطق التي تعاني من البطالة والفقر وعصابات المخدرات في شمال مارسيليا.

ويعد هذا الحادث الثاني من نوعه في غضون أسابيع بعد أن أصيب رجل، في الثلاثينيات من عمره، بجروح خطيرة في إطلاق نار خارج مطعم في وسط مرسيليا.

ولقي ستة أشخاص مصرعهم في حوادث إطلاق نار مرتبطة بالعصابات منذ بداية العام.