أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفعت السلطات الاندونيسية الثلاثاء، حالة التأهب لمواجهة أنشط بركان في البلاد، والواقع في جزيرة جاوة المكتظة بالسكان. ودعت الحكومة السكان الذين يعيشون على بعد 3 كيلومترات من بركان بالمغادرة.

اندلع البركان أربع مرات منذ الاثنين، وأرسل عمودا من المواد البركانية إلى مسافة 3500 متر في الهواء، ووصل الرماد إلى عدة قرى قريبة من البركان.

وقال المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية،  سوتو بوبو نوغروهو، إن 660 شخصا يعيشون بالقرب من البركان غادروا اماكنهم  الثلاثاء.

رفعت الوكالة حالة التأهب من "طبيعي" إلى "حذر" بسبب نشاط البركان المتزايد.

ويعد البركان، الذي يبلغ ارتفاعه 2968 مترا، هو الأكثر نشاطا من بين 500 بركان في اندونيسيا، كان آخر ثوران ضخم يشهده البركان في عام 2010، حيث تسبب في مقتل 347 شخصا.