أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعا كبار الدبلوماسيين من 32 دولة الدول الأخرى إلى الانضمام إلى هيئة جديدة تهدف إلى تحديد ومعاقبة أولئك الذين يستخدمون الأسلحة الكيماوية بشكل أفضل.

تدين الشراكة الدولية لمكافحة الإفلات من العقاب لاستخدام الأسلحة الكيماوية "الاستخدام المتكرر للأسلحة الكيماوية في سوريا من قبل القوات المسلحة السورية وداعش"، في بيان الجمعة.

ناقش اجتماع باريس بشكل خاص سبل "توفير جميع الوسائل الضرورية لتطوير ترتيبات فعالة ومستقلة لتحديد المسؤولين عن الهجمات الكيماوية."

ودعا الدبلوماسيون روسيا إلى "إعادة النظر في موقفها" وقبول آلية دولية جديدة بشأن هذه القضية.

وقصفت فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا مواقع للحكومة السورية الشهر الماضي ردا على هجوم يشتبه في أنه بالأسلحة الكيماوية.